لقاء د.أحمد الفارس بالمؤتمر الدولي الثالث لخبراء الإعاقة



التقت اللجنة الإعلامية مع الدكتور أحمد عبدالعزيز الفارس تخصص أمراض وراثية والذي تحدث عن ورقة العمل المقدمة في المؤتمر والتي تحمل عنوان (الأمراض الوراثية بالمملكة العربية السعودية وطرق تشخيصها وكيفية علاجها ومنع حدوثها وتكرارها في الحمل القادم )

وذكر الدكتور أحمد بأن الهدف الأساسي من تقديم الورقة هو معرفة كيفية تشخيص الطفل مبكراً والوقاية من مضاعفات المرض نفسه من تشخيصه مبكراً والتدخل السريع ومنع تكرار هذا المرض في الحمل القادم مع الطفل القادم وهي من أهم الأهداف بحيث يكون الطفل سليم وهذا من الممكن أن يتم في التقنيات الحديثة ، ويضيف د.الفارس بأن هناك تحسن كبير في استيعاب المجتمع لأهمية مثل هذه الفحوصات والإجراءات ونحتاج إلى فترة زمنية لتقبل ذلك  لأن هناك تغير كبير في الثقافة ، وعن أسباب هذه الأمراض يقول: بأن ارتفاع نسبة زواج الأقارب يعتبر من أهم الاسباب في مثل هذه الأمراض الوراثية ونعتقد بمشيئة الله ونؤمن بأن الوعي خلال الأيام القادمة يكون أكبر للحدث ، ويتحدث الدكتور أحمد عن المؤتمر قائلاً: هذه المرة الثانية لي فقد حضرت المؤتمر الأول وهذا المؤتمر ، و وجدت تطور وفرق كبير بين المؤتمرين من حيث التنظيم والترتيب ومن حيث الإستعداد ، الفروقات كانت جدا واضحة وكبيرة على مستوى المتحدثين وعدد المحاضرات وأوراق  و ورش العمل و ترتيب المؤتمر تحسن كبير و واضح ، جهود متميزة يشكر عليها القائمين ونتمنى أن نكون  وفقنا في نقل ما لدينا من خبرات وأقدم كل الشكر إلى اللجان العاملة والمسؤولين على هذا المؤتمر التقت اللجنة الإعلامية مع الدكتور أحمد عبدالعزيز الفارس تخصص أمراض وراثية والذي تحدث عن ورقة العمل المقدمة في المؤتمر والتي تحمل عنوان (الأمراض الوراثية بالمملكة العربية السعودية وطرق تشخيصها وكيفية علاجها ومنع حدوثها وتكرارها في الحمل القادم )
وذكر الدكتور أحمد بأن الهدف الأساسي من تقديم الورقة هو معرفة كيفية تشخيص الطفل مبكراً والوقاية من مضاعفات المرض نفسه من تشخيصه مبكراً والتدخل السريع ومنع تكرار هذا المرض في الحمل القادم مع الطفل القادم وهي من أهم الأهداف بحيث يكون الطفل سليم وهذا من الممكن أن يتم في التقنيات الحديثة ، ويضيف د.الفارس بأن هناك تحسن كبير في استيعاب المجتمع لأهمية مثل هذه الفحوصات والإجراءات ونحتاج إلى فترة زمنية لتقبل ذلك  لأن هناك تغير كبير في الثقافة ، وعن أسباب هذه الأمراض يقول: بأن ارتفاع نسبة زواج الأقارب يعتبر من أهم الاسباب في مثل هذه الأمراض الوراثية ونعتقد بمشيئة الله ونؤمن بأن الوعي خلال الأيام القادمة يكون أكبر للحدث ، ويتحدث الدكتور أحمد عن المؤتمر قائلاً: هذه المرة الثانية لي فقد حضرت المؤتمر الأول وهذا المؤتمر ، و وجدت تطور وفرق كبير بين المؤتمرين من حيث التنظيم والترتيب ومن حيث الإستعداد ، الفروقات كانت جدا واضحة وكبيرة على مستوى المتحدثين وعدد المحاضرات وأوراق  و ورش العمل و ترتيب المؤتمر تحسن كبير و واضح ، جهود متميزة يشكر عليها القائمين ونتمنى أن نكون  وفقنا في نقل ما لدينا من خبرات وأقدم كل الشكر إلى اللجان العاملة والمسؤولين على هذا المؤتمر