لقاء د. ميتشيل ميجور بالمؤتمر الدولي الثالث.



التقت اللجنة الإعلامية بالمؤتمر بالدكتورة: ميتشيل ميجور الباحثة المتخصصة في أمراض التوحد وتعديل السلوك خلال مشاركتها في المؤتمر الدولي الثالث لخبراء الإعاقة والتأهيل الذي تنظمه جمعية عنيزة للخدمات الانسانية -تأهيل- .

حيث أكدت إن جميع دول العالم زادت اهتمامها بالتوحد بدرجة كبيرة جداً وزادت الحكومات ومؤسسات القطاع الثالث حجم الإنفاق على ابحاث التوحد مشيره إلى إن السبب المباشر هو ارتفاع أعداد الأطفال المصابين بالتوحد فالنسبة وصلت لحد الآن إلى طفل واحد مصاب بالتوحد مقابل كل 68 طفل حول العالم، وهذه نسبة مرتفعة جداً.
وأضافت إن الاسباب ليست واضحة ومعروفة، مؤكدة إن الواجب هو تأهيل الأسرة للتعامل مع طفل التوحد، وزيادة الإبحاث الخاصة في هذا المجال.
وختمت حديثها قائله: إن جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية قد نجحت في هذا المؤتمر الدولي وجمعت نخبة من خبراء الاعاقة للمساهمة في وضع الدراسات والحلول المناسبة .